fbpx التخطي إلى المحتوى
طريقة آلن كار للاقلاع عن التدخين

يعتقد الملايين من المدخنين حول العالم أنهم وقعوا فريسة لهذه العادة السيئة التي كما قضت على حياة الملايين ستقضي عليهم أيضا،ويعتبر هؤلاء المدخنين أن الإقلاع عن التدخين من الأمور المستحيلة، فبالرغم من كراهيتهم الشديدة للسيجارة، إلا انهم يبحثون عنها ويدفعون فيها الكثير من الأموال، هؤلاء المدخنين لا يحتاجوا إلى نصيحة بأهمية الإقلاع عن التدخين، بل يحتاجون إلى طريقة للإقلاع، والطريقة يقدمها آلن كار للجميع بدون مقابل وبدون أي أدوية أو عقاقير، وقبل أن نبدأ في شرح الطريقة التي أقلع بسببها مئات الآلاف من المدخنين حول العالم، دعونا نتعرف على آلن كار.

من هو آلن كار

آلن كار، هو المؤلف الانجليزي الذي ابتكر الطريقة التي عرفت فيما بعد “بطريقة آلن كار لترك التدخين”، والغريب في الأمر أن آلن كار نفسه كان مدخن شره، قضي سنوات طويلة أسيرا لتلك العادة البغيضة، وحاول كار بكل الطرق الإقلاع عن التدخين ولكنه فشل في كل محاولاته إلى أن أكتشف هذه الطريقة التي ابتكرها وأستطاع بها أن يتخلص من هذا الكابوس، وفيما يلي سنقوم بشرح تفصيلي لهذه الطريقة الساحرة.

تفاصيل طريقة آلن كار لترك التدخين

في البداية يجب أن نعرف لماذا ندخن، وهل اختار المدخن أن يكون مدخن، أم أن آخر اختيار له كان أول سيجارة، ثم اصبح أسيرا لها مجبرا عليها.

وللإجابة عن السؤال لماذا ندخن؟ قام آلن كار بتوجيه هذا السؤال في الفيديو الخاص بطريقته لمجموعة من المدخنين، وكانت هذه أهم إجابتهم:

السيجارة تقلل التوتر والقلق، التدخين يساعدني على التركيز، لا استطيع أن استرخي إلا وأنا ادخن، طعمها يعجبني، ….. الخ، وبالنظر للأسباب سنجدها متناقضة، أذ كيف يمكن أن تجعلني السيجارة استرخي وفي نفس الوقت تساعدني على التركيز؟ فالتركيز والاسترخاء صفتان متناقضتان، وبالتدقيق في كل المزايا سنجد أنها كلها ليس لها أساس، وأنما هذه السباب قد تكونت لديك نتيجة لغسيل دماغ تعرضت له طوال حياتك من خلال الأفلام أو حتى من هم اكبر منك وكانوا سبب في تدخينك.

ثم قام بتوجيه السؤال التالي لنفس الأشخاص، لماذا تريد أن تقلع عن التدخين؟ وجاءت الإجابات تحمل كرها شديدا للسيجارة، على سبيل المثال ( أنها عادة قذرة، تضر صحتي، تكلفني المال الكثير، أشعر أنني عبدا لها، قدوة سيئة أمام أبنائي ….. الخ، حقيقة الأمر جميع الإجابات كانت صادقة وتعبر عن إحساس بالعجز من جانب المدخنين، ولكن ما الحل؟ هذا ما سيجيب عنه الفيديو التوضيحي التالي، وندعوك عزيزي القارئ قبل البدء في عرض الفيديو أن تسترخي لمدة ساعة واحدة هي وقت عرض الفيديو، ولا تجعل احد يقاطعك طوال فترة عرضه، ونوعدك أنك مع نهايته ستجد تغيرا كبيرا للأفضل بإذن الله.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *