fbpx التخطي إلى المحتوى

"<yoastmark

قال رئيس الجمعية السعودية لطب وجراحة السمنة عدنان مفتي، خلال منتدى الرياض للسمنة في مدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية: «إن نسبة السمنة في السعودية لامست 40%، وتتصدر النسبة المنطقة الشرقية بالمملكة».

وأرجع عدنان السبب لنمط الحياة والسلوك الغذائي، وأن الأبحاث أشارت إلى أن النساء أكثر إصابة بالسمنة عن الرجال، ولكن مع الوقت تتساوى الحصة وذلك إذا ظلت المشكلة دون حل».

انتشار السمنة بشكل واسع في السعودية

وقال عدنان: «إن منتدى مكافحة السمنة ومعالجتها هو آخر مؤتمراتها في عام 2018، وفيه يتم بحث كيفية التعامل مع السمنة، التي انتشرت بشكل واسع في السعودية، وتعتمد على التغير السلوكي والبيئي مع بداية طفرة النف في الأربعينيات، وارتفاع مستوى الفرد المعيشي».

وتوضح الأبحاث والدراسات أن السمنة وسكر متلازمان، وأن المملكة السعودية من أكثر دول الشرق الأوسط إصابة بالسكر، بسبب أمراض السمنة التي ارتفعت بشكل كبير، وإن لم يكن هناك حلول سريعة سيرتفع معدل الإصابة، مثل الهند.

زيادة الإصابة لدى الأطفال

وكشف عدنان أن الغدد والهرمونات لها عامل كبير في السمنة، ولها علاج، يكمن في التوعية وتغيير نمط الحياة، فالأبحاث أثبتت أن هناك نسبة كبيرة من الأطفال مصابون، فعلينا أن نعي تطور ثقافة الفرد ولابد من تركيزه على صحة المجتمع بالبدء بنفسه.

الحل الأخير للسمنة الجراحة

ومن الحلول التي طرحت لحل مشكلة السمنة التي تحتاج لتغيير جذري للعادات الغذائية، مع تفعيل دور الرياضة مع إضافة الدور المؤثر للأدوية التي تعطي نتائج إيجابية، ويبقى الحل الأخير هو التدخل الجراحي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *