fbpx

اختبارات الذكاء الصناعي و أهم 5 تطبيقات له

موقع خلاصات
2021-09-03T15:34:16+02:00
التقنية
25 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
اختبارات الذكاء الصناعي و أهم تطبيقاته
شهد الذكاء الصناعي تطورًا كبيرًا جعله قادرًا على محاكاة قدرات وإمكانات البشر مما ساهم في دخوله في كثير من المجالات المختلفة، اكتشف معنا اختباراته وأهم تطبيقاته.

يعد الذكاء الصناعي من أهم القضايا التي تشغل الباحثين في علم التكنولوجيا العالي، حيث كان أول ظهور لاختبار الذكاء الصناعي في بداية خمسينات القرن الماضي عن طريق العالم البريطاني آلان تورينج، ولكن خلال السنوات الماضية شهد الذكاء الصناعي تطورًا كبيرًا جعله قادرًا على محاكاة قدرات وإمكانات البشر مما ساهم في دخوله في كثير من المجالات المختلفة.

ماهو الذكاء الصناعي؟

لقد اتسمت البرامج الحاسوبية بخصائص معينة، جعلتها تحاكي القدرات الفكرية البشرية ومن أبرز هذه الخصائص الاستنتاج والتعلم ورد الفعل على أمور لم يتم برمجتها في الآلة أو الحاسوب، إلا أن هذا المصطلح جدلي لأنه لم يحدد تعريف خاص للذكاء وقد عرف العلماء الذكاء الصناعي بعدة تعريفات نذكر منها :
– عرف بأنه تصميم ودراسة العملاء الأذكياء

– عرفه العالم مايكل هابنلين و أندرياس كابلان على أنه “قدرة النظام على تفسير البيانات الخارجية بشكل صحيح، والتعلم من هذه البيانات، واستخدام تلك المعرفة لتحقيق أهداف ومهام محددة من خلال التكيف المرن

– أما العالم جون مكارتي عرفه بأنه هندسة وعلم صنع الآلات الذكية .

ماهي أنواع الذكاء الصناعي ؟

1-الذكاء الصناعي الضيق: وهو يختص بمجال واحد فقط، فعلى سبيل المثال يوجد أنظمة ذكاء صناعي تتغلب على بطل العالم في لعبة الشطرنج وهذا الشي الوحيد التي تستطيع أن تتقنه.

2-الذكاء الصناعي العام: هناك حواسيب يعادل مستواها بمستوى ذكاء الإنسان في كل المجالات أي تستطيع القيام بمهام فكرية يمكن للإنسان إنجازها، ولكن لم يتم إنجاز هذا المستوى بعد لأن إنشاء هذا النوع أصعب بكثير من الذكاء الضيق.

3-الذكاء الصناعي الفائق: الفيلسوف أكسفورد نيك بوستروم عرف الذكاء الفائق بأنه “فكر أذكى بكثير من أفضل العقول البشرية في كل مجال تقريبًا، بما في ذلك الإبداع العلمي والحكمة العامة والمهارات الاجتماعية”

وبسبب الذكاء الفائق اعتبر مجال الذكاء الصناعي مجالًا متعب وشاق التعمق به.

شاهد أيضًا: شركة نايكي Nike تطلق حذاء ذكيا يمكنه تعديل نفسه ليناسب حجم القدم من خلال الهواتف الذكية

ماهي أهم استخدامات الذكاء الصناعي ؟

استخدم الذكاء الصناعي في مجالات كثيرة وواسعة وأصبح من المتوقع بعد فترة من الزمن أن الآلات سوف تكون قادرة على القيام بكل أعمال الإنسان من أهم هذه الاستخدامات معالجة اللغات الطبيعية و النظم الخبيرة وتحليل الصور وتمييز الأصوات وكذلك استخدم في مجال التشخيص الطبي، والاكتشافات العلمية والتحكم الآلي وتداول الأسهم والقانون وألعاب الأطفال وخاصًة ألعاب الفيديو ومحركات البحث عن الإنترنت.

ماهي اختبارات الذكاء الصناعي ؟

اختبار تورينغ :

يدعى اختبار المحاكاة هو برنامج لتحديد ما إذا كانت الآلات قادرة على إظهار الذكاء البشري، بعبارة أخرى تحديد قدرة الآلات على التفكير بطريقة مشابهة لطريقة البشر أم لا.

وتكون طريقة الاختبار عبارة عن محادثات كتابية تتم بين إنسان حقيقي من جهة وبين العالم أوالمراقب من جهة أخرى، وفي نفس التوقيت تتم محادثات بينهم و بين الحاسوب.

ولا يعلم العالم أو المراقب أي منهما إنسان أم حاسوب وغالبًا ما تكون مدة الاختبار 25 دقيقة يحدد العلماء بعدها ما إذا كان الحاسوب استطاع إقناعهم بكونه بشرًا أم لا.

فإذا عجز العلماء على التفريق بينه وبين البشر نجح الحاسوب بإثبات قدرته على التفكير بنفس مستوى طريقة تفكير البشر، ولا يهم إذا كانت إجابات الحاسوب صحيحة بل المهم أن تحاكي ما يقوله الإنسان، كما يتسم هذا الاختبار بصعوبته الكبيرة فلم يستطيع أي ذكاء صناعي أو حاسوب على تجاوزه.

اختبار يوجين :

هو أول نظام ذكاء صناعي يتغلب على اختبار تورينج طوره العالمين يوجين ديمشكينو وفلاديمير فاسيلوف، ففي حدث الجمعية الملكية وبعد منافسته لأربعة أنظمة ذكاء صناعي عالية المستوى.

تمكن يوجين من تخطي معايير اختبار تورينج فقد أقنع 33% من الحكام بكونه بشرًا، كما أنه استطاع تحقيق تطور كبير على مستوى محاكاة طريقة تفكير البشر، وقد تحدث “فاسيلوف” على تمكن برنامجه من تحقيق هذا الإنجاز الكبير، قائلًا : “فكرة برنامج يوجين الرئيسية تقوم على قدرته على محاكاة طريقة تفكير طفل في الـ13 من عمره يدعي معرفته بكل شئ، إلا أن عمره الصغير يجعل كونه لا يعرف كل شئ أمر معقول للغاية”.

ثم تابع، في أبرز تصريحات أصدرتها البوابة العربية للأخبار التقنية: “نسعى لأن نجعل يوجين أكثر ذكاءًا .. صح

ماهي فروع الذكاء الصناعي ؟

ينقسم الذكاء الصناعي تبعًا للوظائف التي يستخدم فيها إلى عدة فروع أبرزها:

الآلات ذات الذاكرة المحدودة :

هي آلات تبرمج على أساس معلومات سابقة تستخدم لإنجاز بعض المهام المستقبلية التي تجعلها قادرة على اتخاذ القرار المناسب ومن أمثلتها سيارة ذاتية القيادة التي تزود مسبقًا بمعلومات خاصة بخريطة الطرق لكي تستخدمها في القيادة، وكذلك أيضًا Chatbot Siri من شركة آبل.

الآلات التفاعلية :

هي عبارة عن آلات لم تزود بذاكرة سابقة لذلك لا تستطيع استخدام المعلومات السابقة بل تركز على الحاضر في إنجاز مهامها، ومن أهم أمثلتها برنامج الشطرنج IBM” الذي تم اختراعه في التسعينات.

الآلات التي تعتمد على نظرية العقل:

هي آلات برمجت بحيث تستطيع فهم مشاعر الإنسان وأفكارهم ومعتقداتهم وعواطفهم كما تستطيع فهم توقعاتهم لكي تستطيع التفاعل معهم اجتماعيًا.

وما تزال التجارب والأبحاث مستمرة حتى الآن للوصول لأفضل نسخة تكون أقرب ما يكون للإنسان بأفكاره ومشاعره وتوقعاته.

الآلات التي تتميز بالوعي الذاتي:

هي عبارة عن روبوتات أو آلات تتميز بأنها لديها وعي ذاتي خاص بها وذكاء فائق تمكنها من الاندماج مع عالم الإنسان الطبيعي والتعايش معه دون تقليد لإنسان آخر، ومن المتوقع أن تحقق هذه الآلات قفزة كبيرة في مجال الذكاء الصناعي.

قد يعجبك: بالفيديو.. أول روبوت في السعودية يشغل منصب موظف حكومي

ماهي تطبيقات الذكاء الصناعي ؟

معالجة اللغات الطبيعية: هي معالجة خاصة تستطيع عن طريق برامج معينة من التلاعب التلقائي للغة الطبيعية مثل الكلام والنصوص، ومن أهم أمثلتها اكتشاف البريد الالكتروني والعمل على تحسينه لمنع رسالة المزعجة.

تطوير رؤية: يستطيع الحاسوب أو الآلة رؤية المعلومات البصرية والتقاطها ثم يحللها باستخدام التحول الرقمي أو الكاميرا، من أجل معالجة الإشارات الرقمية وهي تشبه بشكل كبير آلية البصر البشري لكنه يوجد اختلاف في الحدود البشرية للرؤية البصرية.

الروبوت: هو المجال الهندسي الأكثر انتشارا حيث يتم تصنيع الروبوتات لتنفيذ المهام الصعبة التي يصعب على الإنسان تنفيذها ومن أمثلتها تجميع السيارات ،القيام ببعض المهام في المصانع والمشافي والمزارع ،وإعداد الطعام في الفنادق.

المركبات ذاتية القيادة: تعد من أهم تطبيقات الذكاء الصناعي حيث تشمل السيارات والطائرات والسفن والباصات والقطارات والغواصات ذاتية القيادة.

تعلم الآلة: هي طريقة تستخدم الآلة في تحديد الهدف ثم تعلم خطوات الوصول إلى هذا الهدف كما يتم برمجتها بواسطة تحديد الهدف وكيفية الوصول له.

وأخيرًا نحن نعيش في فترة زمنية خاصة إذ تمكن الإنسان ولأول مرة في التاريخ من إيجاد حلولًا لأكبر المشاكل التي تواجهه حول العالم ولقد آن الأوان لجعل الذكاء الاصطناعي يأخذ دورا إيجابيًا في خدمة كوكبنا وإنقاذ الإنسانية.

رابط مختصر