fbpx التخطي إلى المحتوى
تركي آل الشيخ وشوبير
تركي آل الشيخ وشوبير

 

«حبيب الأمس.. عدو اليوم».. ذلك أصدق ما يمكن أن نطلقه على المشادة التي اشتعلت اليوم الخميس بين المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية ومالك نادي بيراميدز المصري لكرة القدم، والإعلامي الكابتن أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة المصري ونجم النادي الأهلي الأسبق، ودارت أحداثها على ساحات مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

هجوم آل الشيخ

في تمام الثالثة والنصف ظهر اليوم الخميس، فوجئ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمنشور صادم على الصفحة الرسمية للمستشار تركي آل الشيخ بـ”فيسبوك”، جاء نصه: “الاخ احمد شوبير … تصريحاتك اليوم بصفتك نائب رئيس الاتحاد او بصفتك مذيع رياضي او بصفتك لاعب سابق في النادي الاهلي ووالد لاعب حالي في النادي الاهلي … عشان يعرف نادي بيراميدز من تحت التكييف يرد؟ ولما نبقى نلعب في الدوري في حديقة بيتك يبقى ساعتها قل لنا نلعب او منلعبش ! احنا نلعب في دوري بلد محترم”.

تصريحات إذاعية

المنشور أثار عاصفة من الجدل، وخلال دقائق معدودة كان محور حديث الملايين من المهتمين بالشأن الكروي في مصر، خاصة بسبب علم الجميع بالعلاقة الطيبة والقوية التي تربط الرجلين سويا منذ فترة ليست بالقصيرة، ولكن سرعان ما تبددت التساؤلات عن السبب في ذلك المنشور الغاضب من رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، بعدما تبين أنه جاء ردا على تصريحات إذاعية أدلى بها شوبير صباح اليوم، منتقدا رئيس بيراميدز بطريقة مبهمة.

مطالب بيراميدز والزمالك

وقال شوبير في تصريحات ببرنامجه الصباحي بإذاعة “أون سبورت”، أن على الجميع في المنظومة الكروية بمصر وعلى رأسها الأندية التعايش والتعاطي مع واقع بطولة الدوري بمؤجلاتها الكثيرة، وذلك ردا على انتقادات ومطالبات المستشار تركي آل الشيخ ومرتضى منصور رئيس الزمالك في تصريحات تلفزيونية وفيديو بضرورة لعب الأهلي لمؤجلاته من الدور الأول قبل البدء في مباريات الدور الثاني إعمالا بمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتنافسين، مهددين بعدم لعبهم مبارياتهم حال عدم تنفيذ مطلبهم، ونشر صفحة بيراميدز بيانا على صفحتها الرسمية يطالب اتحاد الكرة بتنفيذ ذلك المطلب.

هجوم شوبير

شوبير واصل هجومه دون الإشارة لأحد مضيفا: “الأمن ساعات بيطلب تأجيل ماتشات واتحاد الكرة بيأجلها.. دي ظروفنا ولازم العالم يتعايش معاها.. مش كل واحد قاعد في التكييف يقوم ضارب بيانين.. بلدنا عايزة تساعد الكل ومدربينا صنعوا كرة القدم في العالم العربي”.

تصريحات لم تمر مرور الكرام على مالك نادي بيراميدز، والذي اشتهر في الأشهر الأخيرة بخوضه نزاعات وصراعات مثيرة للجدل مع عدد من رموز الرياضة والفن في مصر، بدأ الرد عليها بالمنشور الأول، دقائق بعدها رد عليه شوبير في تصريحات صحفية مقتضبة في جملة واحدة: أحلى بلد بلدي، ممتنعا عن إضافة أي تعليق على إهانات المستشار تركي آل الشيخ.

اللي يلعب مع تركي يستحمل

لم يترك مالك بيراميدز نار الصراع لتنطفأ، فكتب منشور آخر ردا على تعليق شوبير، جاء نصه: “استقواه بالوطنية محدش جاب سيرة مصر العزيزة”بلدي الثاني” اللي بتستاهل رجال مخلصين لبلدهم وليس ل انتماتهم الكرويه والشخصيه و “جيوبهم”.. وانت عُدتم عدنا”، أتبعه بثالث أرفق به مقطع فيديو للقائه الشهير مع شوبير نفسه على أرضية ملعب مختار التتش بالنادي الأهلي في فترة رئاسته الشرفية لنادي القرن الإفريقي، واجتزء منه 10 ثواني فقط والتي يقول فيها: “اللي يلعب معانا يستحمل ويرد عليه شوبير لا ترجملي”، وكتب آل الشيخ في وصف المنشور فوق الفيديو موجها حديثه لخصم اليوم صديق الأمس: أترجملك؟

تسارعت الأحداث بعد ذلك كالنار في الهشيم، تصريحات صحفية على لسان أحمد عفيفي المتحدث الرسمي باسم نادي بيراميدز، هاجم فيه نائب رئيس الاتحاد المصري منتقدا أسلوب الابتزاز الذي ينتهجه في حديثه بأن أي انتقاد لمنظومة الكرة في مصر يصبح من وراءه يريد إلحاق الضرر بسمعة مصر قبل تنظيمها لكأس الأمم الأفريقية، مشيرا إلى أن العشوائية وعدم الوقوف على مسافة واحدة من الجميع هي أكثر ما يضر بسمعة مصر الرياضية.

شكوى بيراميدز

المستشار تركي آل الشيخ اختار عدم الاكتفاء بكل ذلك، ونشر منشورا على صفحته أرفق به نص خطاب رسمي تم إرساله من نادي بيراميدز للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” يتظلم فيه من عدم إقامة بعض المباريات المؤجلة لفريقي الأهلي والزمالك في الدوري، وتأجيل مباراة النادي مع فريق الأهلي في كأس مصر دون داعي، ما يعد إخلالا بمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع فرق البطولة، متهما في الخطاب نائب رئيس اتحاد الكرة المصري أحمد شوبير، وهو أيضا والد لأحد لاعبي النادي الأهلي، بإصداره تصريحات عنصرية ضد نادي بيراميدز ومالكه، مطالبا الاتحاد الإفريقي بالتدخل واتخاذ الإجراءات الرسمية اللازمة لضمان نزاهة مسابقات كرة القدم في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *