fbpx التخطي إلى المحتوى
دعاء يوم الجمعة
دعاء يوم الجمعة

يوم الجمعة هو يوم من الأيام المباركة ونوضح لقرائنا الأحبة دعاء الجمعة، فيوم الجمعة مشتق من مادة «ج م ع»، ونجد فيه المسلمين يجتمعون في موعد واحد وهو وقت صلاة الجمعة، وتكتظ المساجد بالمسلمين، ومن بركات يوم الجمعة أن الله سبحانه وتعالى خلق فيه سيدنا آدم، ووعد الله بقيام القيامة فيه، فهو اليوم الذي أكمل الله فيه الخليقة، وفيه ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو في ليلتها إلا حفظه الله ووقاه من فتنة القبر، وفيه نادى الله المؤمنين وحثهم على الصلاة وذكر الله وترك البيع، إذ قال الله تعالى:

{يَا أَيهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.

فضل الجمعة

ويجب على المسلم الذي يخرج في هذا اليوم للصلاة أن يكون في أبهى صوره، وأن يتطيب بأفضل العطور، بعد الاغتسال، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: «من اغتسل يوم الجمعة ومس من طيب أهله إن كان عنده، ولبس من أحسن ثيابه، ثم خرج حتى يأتي المسجد فيركع إن بدا له ولم يؤذ أحدا، ثم أنصت إذا خرج إمامه حتى يصلي، كانت كفارة لما بينها وبين الجمعة الأخرى». أخرجه الإمام أحمد.

دعاء الجمعة القصير المستجاب

  • حرص نبي الله صلى الله عليه وسلم على فعل 7 أفعال كل جمعة، وهي من السنن:
    الاغتسال
    التطيب
    لبس الجميل
    التسوك
    التبكير إلى المسجد
    قراءة سورة الكهف
    الإكثار من الدعاء والإكثار من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أدعية مستحبة يوم الجمعة

  • اللهم أنت الغني ونحن الفقراء، اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا غيث الإيمان في القلوب ولا تمنع عنا رحمتك يارب العالمين.
  • لا إله إلا الله إقرارًا بربوبيته سبحان الله خضوعاً لعظمته ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • اللهم لك الحمد ملء السموات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت بعدهما.
  • اللهم لا تحرم سعة رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عنى مواهبك لسوء ما عندي، ولا تجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك الكريم عنى برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم ارزقنا لذة النظر لوجهك الكريم، والشوق إلى لقائك غير ضالين، ولا مضلين، وغير مفتونين، اللهم ظلنا تحت ظلك يوم لا ظل إلا ظلك.

ساعة إجابة

وقد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ليوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلى يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها، والعلماء أغلبهم يرجح أن هذه الساعة قبل هي آخر ساعة قبل الغروب، والأفضل أنه في ذلك الوقت نتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بشتى الأدعية وكل ما نتمناه من الله سبحانه وتعالى، فهو وقت لا بد أن نغتنمه بمختلف الطاعات والعبادات، من ذكر لله تعالى وتلاوة القرآن والدعاء مع الطهارة والجلوس والاتصاف بالخشوع والرغبة في الله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *